اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى مزيكا للابد ///// آخر عضو مسجل فى المنتدى abdoislamic فمرحباً به.


نحتفل بالمولد النبوى ام لا ؟؟ دراسه

شاطر

سندباد
نائب المدير
نائب المدير

ذكر
المشاركات : 3097
العمر : 33
موقع سكنك : المنصوره
وطيفتك : طبيب اسنان
مزاجى اليوم :
المهنة :
الهواية :
الأوسمة :
وسام 1 :
تاريخ التسجيل : 18/01/2007
نقاط التميز : 5914
السٌّمعَة : 9

نحتفل بالمولد النبوى ام لا ؟؟ دراسه

مُساهمة من طرف سندباد في الجمعة فبراير 26, 2010 10:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم

صار موضوع الاحتفال بالمولد النبوى صداعا فى راس العلماء .. واختلفوا فى حكمه

هناك من ينادى بعدم الاحتفال به تماما

ومنهم

الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله

لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك
من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ،
ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ
ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ،
وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما
ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي
وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها
بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة "
.
ففي هذين الحديثين تحذير شديد من إحداث البدع والعمل بها .
وقد قال الله سبحانه في كتابه المبين : ( ومآ ءاتاكم الرسول فخذوه وما
نهاكم عنه فانتهوا ) ( سورة الحشر : 7 ) ، وقال عز وجل : ( فليحذر الذين
يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( سورة النور : 63
) ، وقال سبحانه : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا
الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ) ( سورة الأحزاب : 21 ) ، وقال تعالى
: ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي
الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً
ذلك الفوز العظيم ) ( سورة التوبة : 100 ) ، وقال تعالى : ( اليوم أكملت
لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً ) ( سورة المائدة :
3 ) .
والآيات في هذا المعنى كثيرة .
وإحداث مثل هذه الموالد يفهم منه : أن الله سبحانه لم يكمل الدين لهذه
الأمة ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يبلغ ما ينبغي للأمة أن تعمل به
، حتى جاء هؤلاء المتأخرون فأحدثوا في شرع الله ما لم يأذن به ، زاعمين :
أن ذلك مما يقربهم إلى الله ، وهذا بلا شك فيه خطر عظيم ، واعتراض على
الله سبحانه ، وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، والله سبحانه قد أكمل
لعباده الدين ، وأتم عليهم النعمة .
والرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ البلاغ المبين ، ولم يترك طريقاً يوصل
إلى الجنة ويباعد من النار إلا بينه للأمة ، كما ثبت في الحديث الصحيح ،
عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" ما بعث الله من نبي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم
، وينذرهم شر ما يعلمه لهم " رواه مسلم في صحيحه .
ومعلوم أن نبينا صلى الله عليه وسلم هو أفضل الأنبياء وخاتمهم ، وأكملهم
بلاغاً ونصحاً ، فلو كان الاحتفال بالموالد من الدين الذي يرضاه الله
سبحانه لبيَّنه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة ، أو فعله في حياته ، أو
فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فلما لم يقع شيء من ذلك علم أنه ليس من
الإسلام في شيء ، بل هو من المحدثات التي حذر الرسول صلى الله عليه وسلم
منها أمته ، كما تقدم ذكر ذلك في الحديثين السابقين .وقد جاء في معناهما
أحاديث أُُخر ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم في خطبة الجمعة : " أما بعد :
فإن خير الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر
الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة " رواه الإمام مسلم في صحيحه .
والآيات والأحاديث في هذا الباب كثيرة .
وقد صرح جماعة من العلماء بإنكار الموالد والتحذير منها ؛ عملاً بالأدلة المذكورة وغيرها .
وخالف بعض المتأخرين فأجازها إذا لم تشتمل على شيء من المنكرات ؛ كالغلو
في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال
آلات الملاهي ، وغير ذلك مما ينكره الشرع المطهر ، وظنوا أنها من البدع
الحسنة .
والقاعدة الشرعية : رد ما تنازع فيه الناس إلى كتاب الله ، وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .
كما قال الله عز وجل : ( يآأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول
وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم
تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً ) ( سورة النساء : 59 )
، وقال تعالى : ( وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) ( سورة الشورى
: 10 ) .
وقد رددنا هذه المسألة ـ وهي الاحتفال بالموالد ـ إلى كتاب الله سبحانه ،
فوجدنا يأمرنا باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء به ويحذرنا عما
نهى عنه ، ويخبرنا بأن الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمة دينها ، وليس هذا
الاحتفال مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، فيكون ليس من الدين الذي
أكمله الله لنا وأمرنا باتباع الرسول فيه ، وقد رددنا ذلك ـ أيضاً ـ إلى
سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فلم نجد فيها أنه فعله ، ولا أمر به ولا
فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فعلمنا بذلك أنه ليس من الدين ، بل هو من
البدع المحدثة ، ومن التشبه بأهل الكتاب من اليهود والنصارى في أعيادهم .

.....................

وهناك بعض المشايخ من يقول ان الاحتفال به ليس حرام

الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي

(البدعة ما أُقحم في الدين ولم يكن منه... والاحتفال بذكرى مولد رسول الله
نشاط اجتماعي يبتغي منه خير دينيّ‏،‏ فهو كالمؤتمرات والندوات الدينية
التي تعقد في هذا العصر‏،‏ ولم تكن معروفة من قبل.. ومن ثم لاينطبق تعريف
البدعة على الاحتفال بالمولد‏،‏ كما لاينطبق على الندوات والمؤتمرات
الدينية. ولكن ينبغي أن تكون هذه الاحتفالات خالية من المنكرات‏...

و الله أعلم

قرات كثيرا فى ذلك الموضوع ... وانا لست اهل بالفتوى

ولكن ما فهمته واستخلصته واميل اليه عده امور

1- الموالد وما يحدث بها حرام .. من اختلاط الرجال بالنساء والبدع وما فيها من اعتقادات خاطئه ..

2- اكل الحلوى ليس حراما ..

3- الاحتفال بتذكر سيره الرسول العطره .. والندوات الدينيه ليس حراما .. ففيه فائده

وهذا الراى كان راى الشيخ الجليل السيوطى

في كتابه "الحاوي للفتاوى " رسالة مطولة أسماها: "حسن المقصد في عمل
المولد" وهذه بعض فقراتها: عندي أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس
وقراءة ما تيسر من القرآن ورواية الأخبار الواردة في مبدأ أمر النبي ـ صلى
الله عليه وسلم ـ وما وقع في مولده من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلونه،
وينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها
لما فيها من تعظيم قدر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وإظهار الفرح
والاستبشار بمولده الشريف

ارجوا من لديه راى فى ذلك الموضوع او معلومه ان يخبرنا بها



`·.¸¸.·´´¯`··._.· ( توقيعى ) `·.¸¸.·´´¯`··._.·







سهام
ملحن قدير
ملحن  قدير

انثى
المشاركات : 409
العمر : 28
مزاجى اليوم :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 21/06/2009
نقاط التميز : 3234
السٌّمعَة : 15

رد: نحتفل بالمولد النبوى ام لا ؟؟ دراسه

مُساهمة من طرف سهام في الخميس مارس 04, 2010 10:17 am

أتفق أيضاً مع رأي الشيخ الجليل السيوطى ولكن هناك مشكلة .....
فمن لديه الوعي والعلم سيفهم ذلك ولن يحيد عنه .....ولكن الخوف من ميل بعض الناس فمعظم الناس يأخذ بنهاية الآراء أو ما يعجبه وينفذ بدون حرص .....ويمكن نتيجة ذلك نجد انحراف البعض وبذلك يفقد هذا الحدث الجليل قيمته...
وفي النهاية فكل انسان مسئول عن أفعاله ولكن يجب أن نحرص على التوعيه قدر الامكان
فهناك أمور كثيره يفعلها الانسان وهو مقتنع بانه على الصواب في حين يختلف معه الكثير
ولكن العبرة بما وقر في القلب عن علم وإيمان حتى لا نحمل أوزار الغير ....
تحياتي على هذا الموضوع

سندباد
نائب المدير
نائب المدير

ذكر
المشاركات : 3097
العمر : 33
موقع سكنك : المنصوره
وطيفتك : طبيب اسنان
مزاجى اليوم :
المهنة :
الهواية :
الأوسمة :
وسام 1 :
تاريخ التسجيل : 18/01/2007
نقاط التميز : 5914
السٌّمعَة : 9

رد: نحتفل بالمولد النبوى ام لا ؟؟ دراسه

مُساهمة من طرف سندباد في الخميس مارس 04, 2010 11:57 pm

سهام كتب:أتفق أيضاً مع رأي الشيخ الجليل السيوطى ولكن هناك مشكلة .....
فمن لديه الوعي والعلم سيفهم ذلك ولن يحيد عنه .....ولكن الخوف من ميل بعض الناس فمعظم الناس يأخذ بنهاية الآراء أو ما يعجبه وينفذ بدون حرص .....ويمكن نتيجة ذلك نجد انحراف البعض وبذلك يفقد هذا الحدث الجليل قيمته...
وفي النهاية فكل انسان مسئول عن أفعاله ولكن يجب أن نحرص على التوعيه قدر الامكان
فهناك أمور كثيره يفعلها الانسان وهو مقتنع بانه على الصواب في حين يختلف معه الكثير
ولكن العبرة بما وقر في القلب عن علم وإيمان حتى لا نحمل أوزار الغير ....
تحياتي على هذا الموضوع


راى الشيخ الجليل السيوطى هو ما يميل اليه القلب ..

شكرا لتعليقك


`·.¸¸.·´´¯`··._.· ( توقيعى ) `·.¸¸.·´´¯`··._.·







    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 18, 2017 9:18 pm